ترودو يندد بفصل أطفال اللاجئين عن ذويهم في الولايات المتحدة

saleem10027 يونيو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
ترودو يندد بفصل أطفال اللاجئين عن ذويهم في الولايات المتحدة
رابط مختصر

من إعداد فادي الهاروني

“ما يحدث في الولايات المتحدة غير مقبول”، قال رئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو، في إشارة إلى فصل نحو ألفيْن من أطفال المهاجرين غير الشرعيين عن ذويهم لدى جارة كندا بقرار من إدارة الرئيس دونالد ترامب.

وأضاف ترودو أنه لا يستطيع “تخيّل ما تعيشه هذه العائلات”، مذكّراً بأن كندا تعامل طالبي اللجوء بطريقة مختلفة.

وجاء تصريح ترودو اليوم قبيْل اجتماعه بنواب حزبه الليبرالي في مبنى البرلمان في أوتاوا، وقبل تصريح ترامب بأنه سيوقع أمراً تنفيذياً يعلّق بموجبه إجراء فصل الأطفال عن ذويهم لدى توقيفهم وهم يحاولون عبور الحدود إلى الولايات المتحدة بطريقة غير قانونية.

ومضمون تصريح ترودو مشابه لما قاله أمس وزير النقل في حكومته، مارك غارنو، خلال فترة الأسئلة في مجلس العموم.

ويطالب الحزب الديمقراطي الجديد، اليساري التوجه، الحكومة الليبرالية منذ يوميْن بتعليق العمل باتفاق البلد الثالث الآمن مع الولايات المتحدة لأنه لم يعد يعتبر هذا البلد آمناً لطالبي اللجوء.

فبموجب هذا الاتفاق الموقع بين أوتاوا وواشنطن عام 2002، والذي دخل حيز التنفيذ نهاية عام 2004، يتوجب على طالب اللجوء أن يطلب الحماية في البلد الآمن الأول الذي يصل إليه، إلّا في حالات استثنائية محددة.

أما حزب المحافظين الذي يشكّل المعارضة الرسمية في مجلس الشيوخ فقد تجنّب حتى الآن التنديد بسياسة “التسامح صفر” مع المهاجرين غير الشرعيين المتبعة من قبل الإدارة الأميركية، وهو لا يزال يطالب بتطبيق اتفاق البلد الثالث الآمن على طول الحدود الكندية الأميركية.

(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.