أوتاوا تتضامن مع البصرة الجريحة

2018-10-14T23:04:35+03:00
2018-10-16T05:56:02+03:00
فعاليات إجتماعية
saleem10014 أكتوبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
أوتاوا تتضامن مع البصرة الجريحة
رابط مختصر

أكد : حضرنا مع الحاضرين من أبناء جاليتنا من المتواجدين في أوتاوا لإحياء أمسية للتضمن مع البصرة الفيحاء ، البصرة العطشى الجريحة ومع أبناءها الكرام الذين حرموا من أبسط ما يحتاجه الإنسان وهو الماء الصالح للشرب .

لم تقف مأساة البصريين عند هذا الحد فراح بعضاً ممن إمتهنوا الجريمة يغتالون بعض الناشطين من أبناءها ممن يطالبون بأبسط حقوقهم ، ولهذا كانت أمسية التضامن هذه وبرعاية الجمعية العراقية الكندية حيث بعثت بمن يمثلها وبمن يمثل الجمعية الخاصة بالجالية العراقية هناك .

كان إبن البصرة السيد صفاء البلادي محاضراً ، حيث إستعرض تاريخ البصرة وأهميتها بالنسبة للعراق ، وتطرق الى الحقب التاريخية التي توالت على البصرة ، المدينة الميناء والمدينة الساحرة بأسواقها ومرافقها السياحية وكذلك الى دورها الثقافي والأدبي على مدى تلك الحقب التاريخية ، إنها كانت جوهرة العراق بحق .

وقد قامت الدكتورة سوسن العضب بإدارة الأمسية اتي تخللها فلم إستعرض صوراً من البصرة ماضيها الجميل وحاضرها البائس  ، قام بإعداده إبن البصرة السيد محمد البلادي .

ومن الذين شارك بالمداخلات الدكتور خير سعيد والسيدة سارة الإمارة ، أما الشاعرة أروى السامرائي فقد شاركت بقصائد جميلة تغنت من خلالها بالبصرة مدينة الجمال والثراء الأدبي وعلى أنغام الموسيقي المبدع الفنان منير بشير الحيدري .

وقد سعت جريدة أكد من خلال رئيس تحريرها الى شكر الحاضرين على هذا الحضور الكريم والإهتمام الكبير بالبصرة وبما تعاني من تردي أوضاعها وأوضاع أهلها للأسف . إننا إذ نهيب بأبناء جاليتنا الى إقتداء الإخوة من أبناء جاليتنا في باقي المقاطعات بما قام به أبناء الجالية في أوتاوا الذين أبهرونا بتواجدهم وكذلك بما قدموه من تبرع مادي للبصرة المنكوبة .

                       رأس معلق بقلب البصرة 

بقلم : أروى السامرائي

من آلةِ الرأسِ

طيورُ الظلامِ تخرجُ

للظلمةِ التى اكبر من عيني

و أعمق من مغارة الليل

تسقط قتلى امامي

من نسف وهم العالمِ

ياإلهي……

وفوق الاشجارِ شظاني

كيف صرت هماً !

كيف صرتُ جرحاً،

فنهر من دماءأفكار تولدُ

مقايسٓ شكلت

من معدن الوهمِ

لعلي اصنع مقابضٓ

لابوابِ السماء

وعلى جناحِ الحرفِ

أصعدُ نحو الله

وسأتركُ البابٓ موارباً

حتى أراه

في قيض تموزٓ و آب

بالبصرةِ و جوها اللهاب

أتصيدُ ألفاظا لااعنيها

لاألظمها قلائدَ للدعاء

أتجولُ في ليل أحلامي

أحاول مسك رسغِ

الاحداثِ في حياتي

لالونها أو على الأقل

أتلاعبُ بمفهومِ الكلماتِ

مضنيةُ عمليةُ

التفاوض في رأسي

IMG 6590 - AKKAD NEWS IMG 6588 - AKKAD NEWS IMG 6583 - AKKAD NEWS IMG 6575 - AKKAD NEWS IMG 6585 - AKKAD NEWS IMG 6580 - AKKAD NEWS IMG 6579 - AKKAD NEWS IMG 6578 - AKKAD NEWS IMG 6581 - AKKAD NEWS IMG 6577 - AKKAD NEWS

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.